|
2019-09-13 1442

دار الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم) تستقبل وفداً رفيع المستوى من مركز الدراسات الاستراتيجية..


استقبلت دار الرسول الأعظم التابع لمركز العميد الدولي للبحوث والدراسات في العتبة العبّاسية المقدّسة وفداً من مركز الدراسات الاستراتيجية، ضمّ كلّاً من السيد "هاشم الميلاني" وفضيلة الشيخ "حسن الهادي" مدير المركز الاسلامي للدراسات الاستراتيجية"، جاءت هذه الزيارة من أجل بحث سبل التعاون العلميّ وتوطيد العلاقة بين الجانبين، حيث كان في استقبالهم رئيس دار الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم) "أ.د. عادل نذير بيري" والسادة أعضاء الدار مرحبين بهم أطيب الترحيب.
وبخصوص هذا اللّقاء والتعاون العلمي أعرب فضيلة الشيخ "حسن الهادي" مدير المركز الاسلامي للدراسات الاستراتيجية التابع للعتبة العباسية المقدسة في بيروت، قائلاً: "في هذا اللقاء الذي كان مخصصًا للبحث في الامور التحضيرية الاساسية المرتبطة بانعقاد المؤتمر الدولي الاول المتعلق بالقرآن الكريم في الفكر الاستشراقي المعاصر حيث تقوم موضوعات ومحاور هذا المؤتمر ان شاء الله حول مقاربات نقدية وتقويمية في موسوعة القرآن الكريم (ليدن)، وهي موسوعة قرآنية معاصرة أعدها المستشرقون وقد صدرت عن دار بريل في هولندا .
واردف: هذا اللقاء هو الثاني حول المؤتمر وقد اتفقنا بالفعل على العديد من الامور الاساسية المتعلقة بالمحاور العلمية وموعد المؤتمر الذي سيعقد في أواخر الشهر السادس من العام 2020 وبالأمور الاجرائية والادارية فضلا عن تحديد الهيأة العلمية والهيأة التحضيرية لهذا المؤتمر ".
فيما بين "أ.د. شعلان عبد علي سلطان" أحد أعضاء دار الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم)، قائلاً: "جرى اليوم لقاءًا مع ممثلي المركز الإسلامي للدراسات الاستراتيجية تباحث الجانبان في هذا اللقاء المؤتمر المزمع انعقاده في حزيران للعام القادم سنة 2020 والذي يحمل عنوان "القرآن الكريم والفكر الاستشراقي المعاصر مقاربات نقدية لموسوعة لايدن في القرآن".
وأستطرد حديثه: "وكان هذا اللقاء حول دليل المؤتمر والشروط التفصيلية للمشاركة في المؤتمر ومحاور المؤتمر وكذلك الأبحاث والمقالات التي تُرجمت من هذه الموسوعة ليتمكن الباحثون الذين لا يجيدون اللغة الإنكليزية من الكتابة في هذا المؤتمر ولعلها أهم ميزة ينماز فيها هذا المؤتمر الذي يعقد بالتعاون بين دار الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم) والمركز الإسلامي للدراسات الاستراتيجية".
وتابع: "هذا المؤتمر يسلط الضوء على موسوعة من أهم الموسوعات في الفكر الإستشراقي التي حاولت الكتابة عن التراث الإسلامي وتمثل هذه الموسوعة نافذة يطل منها الباحث الغربي لمعرفة الموروث الإسلامي وهذا المؤتمر سيحاول ان يقرأ ما كتب عن التراث الإسلامي أو ما ترجم وما نقل عنه في هذه الموسوعة ليبين نقاط القوة والضعف فيه ويحاول ان يعيد قراءة هذه الموسوعة لتحديد ما يحتاج الى توضيح وما يحتاج الى تعديل وسيطلق الفولدر عن قريب".
وفي الختام أهدى السادة أعضاء الدار الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم) الى الوفد مجموعة من الإصدارات التي تضمنت (الأدلة والكتب العلمية القيمة) التي تهدف الى زيادة المعلومات والتلاقح الفكريّ البنّاء خدمةً للمسيرة العلميّة.