|
2020-09-24 820

كلمة دار الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) في الجلسة الخامسة من أعمال المؤتمر العلمي الدولي الاول (القرآن الكريم في الدراسات الاستشراقيّة المعاصرة، مقاربات نقدية لموسوعة القرآن (ليدن))


ترأس الاستاذ الدكتور ليث قابل الوائلي عضو دار الرسول الاعظم (صلى الله عليه وآله) الجلسة البحثية الخامسة والختامية لفعاليات المؤتمر الدولي الاول الذي يقيمه المركز الاسلامي للدراسات الاستراتيجية ودار الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) التابعان للعتبة العباسية المقدسة ، والذي عقد تحت شعار (إن هو إلا ذِكر وقرآن مبين) وبعنوان: (القرآن الكريم في الدراسات الاستشراقيّة المعاصرة، مقاربات نقدية لموسوعة القرآن (ليدن) )وذلك يوم الخميس الموافق24/9/2020م، قائلاً: " من العناوين التي ادرجت في موسوعة دائرة المعارف – ليدن – موضوع التشريعات والعبادات في القرآن الكريم فقد كتبت مجموعة من المقالات والعناوين والمداخل تخص التشريعات العبادية في القرآن الكريم على وفق فرضيات ومبانٍ واسس حملها اصحابها عن سلفهم من بشرية القرآن الكريم وعدم وحيانته ، كما كتب اصحاب هذه الموسوعة قضايا اجتماعية تخص بيت النبوة ونساءه ، فقد اخذت على عاتقها دراسة تاريخهن واعمالهن وتأثيرهن في المجتمع والتاريخ الاسلامي ومن هذه الشخصيات امهات المؤمنين خديجة وعائشة ، والسيدة فاطمة الزهراء عليها السلام
واضاف : ولما كان غياب عنواني الحضارة والعمران في العناوين التفصيلية للموسوعة ومداخلها ، ومع اهميتهما وعلاقتهما الواضحة مع القرآن الكريم افرد لهما مكانا خاصاً بين مداخل هذا المحور فعلاقة القرآن الكريم واضحة بالحضارة والعمران يتجلى ذلك في مواكبة القرآن الكريم للحضارة الاسلامية التي ظهرت لبناتها الاولى مع نزول القرآن الكريم في القرن السابع الميلادي فقد بدأت بمكان صغير في الجزيرة العربية حتى وصلت شرقا وغربا في اسيا وافريقيا واوروبا شمالاً
واختتم : يتجلى ايضاً في حكاية القرآن لحال الاقوام والمجتمعات وتطورهم وتدهورهم ، وظهر اعتناء القرآن الكريم ايضاً بحديثه عن السنن التاريخية للحضارات وغير ذلك .