|
2020-09-24 749

لليوم الثاني على التوالي استئناف اعمال المؤتمر العلميّ الدّوليّ الأوّل (ليدن)


لليوم الثاني على التوالي استؤنفت اعمال المؤتمر العلميّ الدّوليّ الأوّل (ليدن) الذي عقد مساء يوم الخميس الموافق 24/9/2020 برعاية العتبة العباسية والذي يقيمه المركز الإسلامي للدراسات الاستراتيجية ودار الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) التابع لمركز العميد الدولي للبحوث والدراسات الذي انطلق تحت شعار (إن هو إلا ذِكر وقرآن مبين) وبعنوان: القرآن الكريم في الدراسات الاستشراقيّة المعاصرة، مقاربات نقدية لموسوعة القرآن (ليدن) عبر فضاء المنصة الإلكترونية (Zoom).
وشهدت الجلسةُ الرابعة للمؤتمر إلقاء ثلاثة أبحاث وفق المحور الرابع: الدراسات الكلاميّة في موسوعة القرآن (ليدن) –مقاربات نقديّة- برئاسة الأستاذ الدكتور "شعلان عبد علي سلطان" أحد أعضاء دار الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) وكان افتتاح الجلسة الرابعة ببحث بعنوان (الأديان في موسوعة القرآن (ليدن) –التعددية الدينية- لفضيلة الشيخ الأسعد بن علي قيدارة، رصد فيها الباحث الأخطاء المنهجية والعلمية في هذه المقولة الفكرية وكان من المؤخذات أنها أخفقت في بيان مدلول بعض المفردات القرآنية، وشوهت بعض المفاهيم التي هي مفاهيم قارة عند المسلمين.
أما البحث الثاني فكان بعنوان: (الاعتقادات في موسوعة القرآن (ليدن)-مدخل الإيمان والكفر أنموذجا-للدكتور نور الدين أبو لحية، وقد آخذ الباحث الموسوعة ان أغلب مقالاتها كتبت من لدن مستشرقين لم تكن لهم دراية كافية بعلم الكلام، ودعا العتبة العباسية المقدسة الى النهوض بمشروع كتابة موسوعة كلامية ينبري لها من لهم باع كبير من علم الكلام من علماء المسلمين.
أما مسك ختام الجلسة الرابعة هو بحث بعنوان: الإنجيل في موسوعة القرآن (ليدن) –مقاربة نقديَّة- للدكتور الشيخ حاتم إسماعيل.
ثم فتح باب النقاش والمداخلات للحاضرين لإغناء الجلسة بما يدلي به الحضور الكريم من ملاحظ حول المحور والبحوث المقدمة.

وفي نهاية المطاف قدم السيد رئيس الجلسة شكره لكل الباحثين والمشاركين لحضورهم وتفاعلهم المثمر..