|
2021-06-04 237

دارُ الرسول الأعظم تراجع بحوث المؤتمر الدوليّ الثاني


عُقِد صباح هذا اليوم الجمعة (٢٢ شوال ١٤٤٢هـ) الموافق لـ(٤ حزيران ٢٠٢١م)، اجتماعٌ لأعضاء دار الرسول الأعظم(صلّى الله عليه وآله) التابعة لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، وذلك في مقرّها وبحضور رئيسها الأستاذ الدكتور عادل نذير بيري.
وقد نوقشت في هذا الاجتماع الذي عُقِد في مقرّ الدار جملةٌ من المحاور، كان في مقدّمتها مراجعةُ بحوث المؤتمر العلميّ الدوليّ الثاني لسيرة الرسول الأعظم(صلّى الله عليه وآله)، الذي يأتي تحت شعار: (رَسُولٌ منَ اللَّهِ يَتْلُو صُحُفًا مُطَهَّرَةً) وبعنوان: (السيرة النبويّة في ضوء القرآن الكريم وما صحّ من المرويّات)، ومن المزمع عقدُهُ للمدّة من (15 - 16 ربيع الأوّل 1443هـ) الموافق لـ(21 - 22 تشرين الأوّل 2021م)؛ ومتابعة الباحثين المستَكتَبين فضلاً عن توزيع تلك البحوث على وفق المحاور المُعلَنة.
كذلك راجع الحاضرون إطلاق العدد الأوّل من مجلّة (نبيّنا-صلّى الله عليه وآله-)، وهي مجلّةٌ علميّة نصف سنويّة تُعنى بالسيرة النبويّة وأدبيّاتها، وإمكانيّةَ إرسالها إلى المطبعة.
كذلك كانت هناك وقفةٌ حول ما ورد من بحوث ورسائل وأطاريح متضمّنة للسيرة النبويّة المباركة، والشخصيّة العطرة للنبيّ الأكرم(صلّى الله عليه وآله)، التي سيتمّ تبويبها ضمن أبواب سلسلة السيرة للرسائل والأطاريح.
يُذكر أنّ دار الرّسول الأعظم هي تشكيلٌ مؤسّسي يعمل على تعريف الذات والآخر بشخص الرسول الأعظم(صلّى الله عليه وآله)، وتوثيق كلّ ما يتعلّق به والإفادة منه في التصحيح والتأهيل والتبليغ والتطوير.