|
2021-09-13 624

دار الرسول الاعظم تنظم ندوة علمية، بعنوان: (النصوص الغيبية في القرآن الكريم وتوظيفها التاريخي في عصر الرسالة)


ضمن فعاليات ملتقى السيرة النبويّة المباركة نظمت دار الرسول الأعظم (صلَّى اللـهُ عليه وآلِه) التابعة لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة ندوةً الكترونية وسمت بـ(النصوص الغيبية في القرآن الكريم وتوظيفها التاريخي في عصر الرسالة) عبر البرنامج الافتراضي ZOOM، وذلك مساء يوم الجمعة الموافق 10/9/2021.
استهلت الندوة بتلاوة آيٍ من الذكر الحكيم بعدها عُزِف النشيدُ الوطنيّ العراقيّ ونشيدُ العتبة العبّاسية المقدّسة (لحن الإباء)، ومن ثم انطلقت فعّالياتُ الندوة التي حاضر فيها الأستاذ الدكتور عمار عبودي محمد حسين نصار التدريسي في جامعة الكوفة، وكان في إدارة الندوة الاستاذ الدكتور داود سلمان الزبيدي عضو في دار الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله).
وعن ما قدمه في هذه الندوة تحدث الدكتور عمار نصار قائلاً: من الامور التي نلاحظها اليوم في هذه المراكز العلمية التي اسستها العتبة العباسية المقدسة هو الاهتمام بالتاريخ الاسلامي لا سيما الاهتمام بعين التاريخ الاسلامي وهي السيرة النبوية فكانت دار الرسول الاعظم (صلَّى اللـهُ عليه وآلِه) بمثابة تسميتها للتبرك باسم الرسول (صلَّى اللـهُ عليه وآلِه) ولدراسة سيرته واحواله والكتب والمصنفات التي كتبت فيه وطباعة المخطوط منها والجديد.
مضيفًا: على قصر هذه المدة التي اسس بها هذا المركز ولكن ولله الحمد قطع اشواطا جيدة في متابعة الدراسات الحديثة والشبهات الحديثة التي قدمها بعض الباحثون المستشرقون او الذين ليسوا على قناعة تامة بما قدمته السيرة من اخبار او ما ورد من حوادث فهذا ما عملت عليه دار الرسول وعلى شقين، الأول: ترصين اخبار السيرة من خلال استضافة الباحثين والكتاب وعقد المؤتمرات هذا من جانب، ومن جانب آخر طباعة الكتب والمصنفات التي تتعلق بسيرة النبي(صلَّى اللـهُ عليه وآلِه) وشخصيته المباركة، والثالثة مسألة رد الشبهات وما يثار من بعض الجهات المشبوهة التي تريد الطعن بتراثنا وبسيرة نبينا محمد (صلَّى اللـهُ عليه وآلِه)
واختتم: هذه الندوة ركزت على الجانب الاعجازي في القرآن الكريم من خلال الاستشراف ما ورد فيها من نصوص مستقبلية في هذا الجانب، هذه النصوص كانت بمثابة اخبار قد وردت في آيات القرآن الكريم مما سيجري من احداث لاحقة تلاها الرسول (صلَّى اللـهُ عليه وآلِه) على مسامع صحابته هذه النصوص لاقت ردود افعال متباينة بين متفاعل معها وبين سامع وقارئ ولكن نجد ان هذه الاخبار قد اخذت دورا اخرا في متابعة هذه النصوص وتلقي ما ورد فيها من اخبار على انها قضايا قطعية.
وفي ختام الندوة فُتِح بابُ الاستفسارات والأسئلة من قبل المشاركين والمتابعين، وقام المحاضر الدكتور عمار نصار بالإجابة عن جميع التساؤلات وتوضيح ما يلزم توضيحه.